السبت، 26 مارس، 2016

تعرف على أسطورة زورو الحقيقية



إنه مغامر يمتلك شخصية مزدوجة ,وكذلك عاشق متفاخر,ودائما يهرب من أعدائه ولا يُخلف وراءه إلا علامة حرف z

لكن هل يمكن أن يكون وراء هذا القناع الخيالي شخصية حقيقية عاشت في التاريخ؟

هذا ما ظنه المؤرخين والأكاديمين في الوقت الحاضر..
فهم يعتقدون ان مصدر إلهام الكتّاب لشخصية "زورو" كان شخصاً حقيقياً عاش في أسبانيا ودافع عن الفقراء والمظلومين..

لكن من هو؟

سنبحث في الأوراق الشخصية لهذه الشخصية الخيالية على ارض الواقع.

الذي إبتكر شخصية "زورو" هو المؤلف الأمريكي "جونستون مكالي" عام 1919م ,وهو أول من كتب عن"زورو" ,وأصبحت روايته فيما بعد من أشهر القصص في أفلام ومسلسلات هوليوود حتى في الإنمي .

لكن لم تكن قصة "زورو" خيالية بالكامل..
فالبرفسور "فابيونوت كارلي" وهو بريطاني درس أعمال "جونستون مكالي" ووجد أنه كتب عن عدة شخصيات مزودجة الهوية يختلفون في الليل والنهار.
وربما إقتبس "مكالي" شخصية "زورو " من الخارجين عن القانون الذين كانوا موجودين في "كاليفورنيا"أثناء فترة التهاتف على الذهب أو من شخصية"روبن هود" الشهيرة.
وكان هناك أيضا مؤلف آخر وهو" ريزا بلاسيو" وكان مكسيكياً ومؤرخاً وسياسياً وكتب العديد من القصص والمغامرات عن شخصيات تاريخية مثل شخصية"زورو"
وعند البحث تم إكتشاف أن روايات"بلاسيو" هي قصص تاريخية حقيقية عمرها نحو 200 سنة حينما كانت المكسيك مستعمرة أسبانية.

وانه كان يقوم بدراسة السجلات التاريخية لتحقيقات محاكم التفتيش الأسبانية والتي تحتوي على الكثير من الشخصيات التاريخية التي وقفت ضد طغاة المجتمع وتم القبض عليهم 


من بين هذه الشخصيات الموثة في السجلات ظهر إسم"جوين لامبادو" 
وهو الذي يعتقد الكثيرون أنه كان أصل شخصية "زورو"

من هو "جوين لامبادو"؟

هو في الاصل شاب أيرلندي وليس مكسيكياً أو أسبانياً ولكنه سافر إلى أسبانيا للعمل في السياسة ثم سافر إلى مكسيكو سيتي بعد ذلك
وكان شابا ذكياً درس كل شيء في جامعة لندن وكان جريئاً شجاعاً وصعب المراس أيضاً..ولكنه قبل وصوله إلى أسبانيا من لندن تعرضت السفينة التي كان يستقلها إلى القرصنة ولم يجد لديه خيار سوى ان ينضم إلى طاقن القراصنة ,وظل معهم عامين ,تذوق فيهم الحياة القاسية في البحر.

وعام 1640م كانت المكسيك من أهم مستعمرات أسبانيا وكان هناك توتر بين السكان الأصليين والأسبان والمكسيك كانت على حافة الثورة

بعدما سافر إلى اسبانيا ثم إلى مكسيكو سيتي..وجد هناك أن المجتمع منقسم بين طبقتين وأن الطبقة المسيطرة كانت للنخبة الأسبانية أما السكان الاصليون للبلاد فكانوا فقراء إلى أبعد الحدود ويعاملون بظلم شديد ويتعرضون للموت بسهولة والإضطهاد من الأسبان..ولهذا فهو صُدم من ذلك .

ولهذا قرر "جوين لامبادو"ان يثور ضد هذا الظلم..وظهرت من ذلك شخصية"زورو"
فراح ينشر المنشورات ضد هذا الظلم من المحاكم التفتيشية الاسبانية ,وقام بكتابة مسودة لإعلان الإستقلال,ومازالت تلك المسودة موجوده خالياً ضمن الوثائق التاريخية ,وكذلك أراد أن يجمع عدد من الجنود لتكوين جيش ولكن هذا كان أمر شديد الصعوبة.

ولكن تم القبض عليه ..وتم سجنه بعد محاكمة طويلة..

ولكن بعد 8 سنوات ,في يوم عيد الميلاد ..إستطاع "لامبادو"أن يهرب من السجن..حيث تسلق خارج زنزانته وإخترق الأبواب السميكة والجدارن العالية بطريقة لم يعرفها أحد..حتى إعتقدوا انه فعل أمراً خارقاً للطبيعة..!

خرج ليوزع المنشورات التي تدين تلك المحاكم الاسبانية ومعلنا فساد النظام القضائي ..ولم يخلف آثار وراءه كالعادة..
وإنتشرت الأخبار في المدينة وأصبح الجميع يتحدثون عنه..
ولكن لأنه إختبئ في المدينة ,تم القبض عليه بعد عدة ساعات وسُجن مرة أخرى..وهنا صدر بحقه حكم بالإعدام..
فلم يكمل "لامبادو" مغامراته كما في رواية"زورو "الخيالية..
ولكن هذا لم يمنع المؤرخون من الإعتقاد الراسخ بأن "جوين لامبادو" كان هو أصل شخصية "زورو " الأسطورية..وكان ملهماً لمؤلفي رواية..هذا الفارس المقنع!

مواضيع ذات صلة

تعرف على أسطورة زورو الحقيقية
4/ 5
بواسطة

إشترك بنشرتنا البريدية

إشترك معنا عبر بريدك الإلكتروني للحصول على اخر اخبارنا و مواضيعنا.

التعليقات متاحة للجميع فأحرص على أن يكون تعليقك معبر عن حسن أخلاقك و تقبل الرأى والرأى الأخر , كما نرحب بكافة الاستفسارات للموضوع أعلاه وسنقوم بمتابعة كافة التعليقات إن شاء الله .