الخميس، 27 أكتوبر، 2016

تحميل كتاب مسلمون ضد الإسلام للكاتب محمد الدويك


تحميل كتاب مسلمون ضد الإسلام للكاتب محمد الدويك

لماذا الإسلام؟
الكلمة مشتقة لغويا من السلام والسِلم والمسالمة والاستسلام لله.
وتحية الدين هي السلام.
ونتحلل من الصلاة كل يوم خمس مرات، بإنشاد السلام عن اليمين والشمال على الدنيا. كأننا نخرج من الحديث مع الله إلى المشاركة في الحياة، فتكون أول كلمة هي السلام.
وعندما يكافئ الله البشر بدخول الجنة لا يسمعون فيها إلا السلام، قال الله “لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا . إِلَّا قِيلاً سَلَامًا سَلَامًا” 25-26 – الواقعة. فالسلام هو النعيم الأكبر.
وصفة المسلم الأولى، كما أخبر الرسول “الذي سلم الناس من لسانه ويده”. وأفضل صيغة للإسلام تعبد الله بها هي “أن تطعم الطعام وتلقي السلام على من عرفت ومن لم تعرف” كما ذكر الرسول، وفيه جواز إلقاء السلام على من لا تعرفهم، ويرد فيهم المخالفين في الدين لأنك لن تسأل كل واحد عن دينه قبل إلقاء السلام. والإسلام هنا معناه الاجتهاد كي يصل الجميع إلى الأمان الإنساني على الأنفس والأموال والعلائق المشتركة.
قال الله في القرآن “وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا، إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا” 86 – النساء. فرد التحية على الجميع فريضة دينية، وبأحسن مما سمعتها، ولم يشترط القرآن دين من ألقى التحية. ولم يشترط شكل هذه التحية أو كلماتها. فيدخل فيها كل تحية طيبة تعارف عليها البشر وإن لم تكن تحيتنا الإسلامية الخاصة. وترد التحية بذات الصيغة التي أُلقيت عليك.
الكلام الحسن ترده على الناس بكلام حسن، هكذا أوصى الله. فما بالك لو بادلك الآخرون فعلا حسنا وسلوكا حسنا واختراعات حديثة ووسائل حياة تزيد الحياة سهولة وأمانا! 
هل تبادلهم القتل والعدوان إذن؟ 
ومع الأعداء، قال القرآن “وَإِن جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ” 61 – الأنفال. وقال أيضا “فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلاً” 90 – النساء. فيحرم عليك التعرض لمن وادعك وآثر السلام.
ومع الدواب والحيوانات قال الرسول (ص) “اركبوها سالمة ودعوها سالمة” 15337 – مسند أحمد.
وعندما سمع زوجته تغلظ القول على البعير (الجمل) وهي تركبه، نهاها، وقال “إن الله يحب الرفق في الأمر كله” 5678 - البخاري، فيوصيها بالرفق مع حيوان متمرد.
وتحدث القرآن عن إطعام الطعام لأسير العدو بين أيدينا “وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا” 8 – الإنسان.
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أفرج عن الأسرى، أرسل يحضر لهم ملابس جديدة حتى يلحقوا بأهلهم مكرمين، بعد أن بليت ملابسهم في السفر والحرب، وكان يعطي بعضهم دابة يحمله عليها.
ونهى عن أن يفرق بين أم وطفلها حتى لو كانت من الأعداء. وقال “من فرق بين أم وولدها فرق الله بينه وبين أحبته في الآخرة” الترمذي. فتعاقب على عملك السيئ حتى لو كان ضد عدوك.
ومن كلمات القرآن “ولا تُصَعّر خدك للناس” 18 – لقمان، يصعر أي يرفع، والمعنى لا ترفع وجهك عن الناس تعاليا وكبرا حين يحدثونك. انخفض لهم تواضعا ومحبة، وانظر لمن يحدثك ولا تحرك وجهك عنه تجاهلا وإهمالا. القرآن ينهى عن إيذاء الناس ولو بحركة الوجه لأعلى. دون كلمة ضارة أو فعل مسيء. وهنا مساحة أخرى من السلام وهي التي تبعثها للناس بلغة الجسد وبالإشارة لو عجزت عن الحديث.
وكانت أكثر الكلمات كراهة للنبي محمد هي “حرب” وكان إذا سمع أحدهم يتسمى بها غيّر اسمه.
نحن نعبد الله ببعث السلام وصناعة هذا السلام بكل طريقة ولو بلغة الجسد.


اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا

مواضيع ذات صلة

تحميل كتاب مسلمون ضد الإسلام للكاتب محمد الدويك
4/ 5
بواسطة

إشترك بنشرتنا البريدية

إشترك معنا عبر بريدك الإلكتروني للحصول على اخر اخبارنا و مواضيعنا.

التعليقات متاحة للجميع فأحرص على أن يكون تعليقك معبر عن حسن أخلاقك و تقبل الرأى والرأى الأخر , كما نرحب بكافة الاستفسارات للموضوع أعلاه وسنقوم بمتابعة كافة التعليقات إن شاء الله .