recent
أخبار ساخنة

تقرير تشفير البيانات لهواتف أندرويد الحديثة أفضل من أجهزة أيفون

الصفحة الرئيسية
‫تحاول الحكومة الأمريكية الضغط على شركات مثل أبل لإنشاء باب خلفي في هواتفها الذكية لمساعدة وكالات إنفاذ القانون على الوصول إلى البيانات المشفرة عند الحاجة ويمكن لمثل هذا الباب الخلفي أن يساعد الوكالات على جمع معلومات مهمة عن المحتجز والتي يمكن استخدامها كدليل في محكمة قانونية ومع ذلك فقد ناقش النقاد أن إعطاء الحكومة سهولة الوصول إلى بيانات الهاتف الذكي يهزم الغرض كله من تشفيره في المقام الأول وأبل من بين شركات أخرى رفضت التعاون حتى الآن ولكن تقريرًا حديثًا من نائب يدعي أن الحكومة تقوم بعمل لائق في تكسير تشفير الهواتف الذكية حتى بدون مساعدتهم عندما يتعلق الأمر بمعظم أجهزة أيفون ومع ذلك أصبحت الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد أكثر صعوبة بشكل متزايد.‬
ويستشهد التقرير ببيانات المحقق ريكس كيزر الذي يجري اختبارات الطب الشرعي الرقمية لإدارة شرطة فورت وورث في بيانه قال Kiser: “قبل عام لم نتمكن من الدخول إلى أجهزة أيفون ولكن يمكننا الوصول إلى جميع أجهزة أندرويد والآن لا يمكننا الوصول إلى الكثير من أجهزة أندرويد ويكشف التقرير كذلك أن Cellebrite وهي شركة تستأجرها الوكالات الحكومية لتكسير الهواتف الذكية لديها بالفعل أداة يمكنها كسر تشفير أيفون وصولاً إلى أيفون أكس ويمكن للأداة بنجاح الوصول إلى الباحثين إلى البيانات مثل سجلات GPS أو الرسائل أو سجلات المكالمات أو جهات الاتصال أو حتى البيانات من تطبيقات محددة مثل Instagram و Twitter و LinkedIn وغيرها والتي يمكن استخدامها لمحاكمة المجرمين.‬
ومع ذلك فإن أداة Cellebrite نفسها لم تشهد نجاحًا كبيرًا مع تشفير أندرويد على مجموعة متنوعة من الهواتف على سبيل المثال لم تكن الأداة قادرة على استخراج أي وسائط اجتماعية أو تصفح الإنترنت أو بيانات GPS من أجهزة مثل Pixel 2 من جوجل التي تتميز بوحدة أمان الأجهزة المقاومة للعبث و Galaxy S9 من سامسونج وفي حالة Huawei P20 Pro لم يتمكن البرنامج من الوصول إلى أي شيء على الإطلاق وأخبر كيسر هذا نائب الرئيس بأن “بعض أنظمة التشغيل الأحدث يصعب الحصول عليها من غيرها وأعتقد أن الكثير من هذه الشركات [الهاتف] تحاول فقط جعل من الصعب على أجهزة إنفاذ القانون الحصول على البيانات من هذه الهواتف وتحت ستار خصوصية العميل “.‬
أخيرًا المعلومات المذكورة أعلاه لا تعني أن جهاز أندرويد الخاص بك غير قابل للتلف على الرغم من أن أداة Cellebrite لا تعمل على بعض أجهزة أندرويد إلا أنها لا تعني أن المحققين لا يمكنهم استخراج البيانات التي يحتاجون إليها لإجراء تحقيق وهذه العملية تتطلب الكثير من العمالة وتستغرق وقتًا أطول ووفقًا لمصادر Vice يمكن حتى تكسير الأجهزة الجديدة تمامًا مثل iPhone 11 Pro Max لكن العملية ليست سهلة مثل ربط الجهاز بأداة تكسير لإنجاز المهمة ولا يزال التقرير يشير إلى أن بعض هواتف أندرويد أكثر صعوبة في كسرها من أجهزة أيفون مما يجعلها بديلاً أكثر أمانًا إذا كان الأمن والخصوصية من الاهتمامات الرئيسية.‬
author-img
فورتيكانا

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent