recent
أخبار ساخنة

تقرير: إدارة بايدن تطلب من إسرائيل التوقف عن التعليق بشأن إيران

الصفحة الرئيسية



نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن تقرير للقناة 12، بأن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن طلبت من إسرائيل عدة مرات خلال الأيام الماضية، التوقف عن التصريح بشأن إيران. 

ووفقاً للتقرير، فإن البيت الأبيض أعاد الرسالة مرات عديدة، مشيراً إلى أن التقارير والتصريحات المستمرة من المسؤولين الإسرائيليين بشأن إيران، أعاقت المفاوضات النووية الجارية في فيينا بين إيران والدول الكبرى، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة الأميركية. 

ومن المتوقع أن يجتمع مجلس الوزراء الأمني السياسي الإسرائيلي الأحد لمناقشة الموضوع، مع الإشارة إلى أنه لم يجتمع منذ فبراير الماضي.

وكثفت إسرائيل التصريحات بشأن البرنامج النووي الإيراني في الآونة الأخيرة. وفي أحدث تصريح، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكينازي الجمعة، إن بلاده "ستفعل كل ما يلزم" لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. 

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك لوزراء خارجية قبرص، واليونان، وإسرائيل، والمستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، في مدينة بافوس غرب قبرص، أن الاجتماع تطرق إلى "العديد من الفرص لبناء الاستقرار في المنطقة، والتحديات التي تواجهها"، ومنها "إيران وحزب الله والجماعات المتطرفة التي تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط وتهدد السلام"، مشدداً على "أننا سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".

ويأتي التصريح الإسرائيلي، ساعات بعد تأكيد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، أن بلاده بدأت تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 60% في منشأة نطنز النووية، في الوقت الذي اعتبرت فيه وكالة "بلومبرغ" أن المحادثات التي تشهدها العاصمة النمساوية فيينا، من أجل العودة للاتفاق النووي المبرم في 2015 "تدور في حلقة مفرغة"، بشأن  كيفية مزامنة رفع العقوبات الأميركية مع تخلص إيران من القدرات النووية التي طورتها خلال الفترة الماضية. 



نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن تقرير للقناة 12، بأن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن طلبت من إسرائيل عدة مرات خلال الأيام الماضية، التوقف عن التصريح بشأن إيران. 

ووفقاً للتقرير، فإن البيت الأبيض أعاد الرسالة مرات عديدة، مشيراً إلى أن التقارير والتصريحات المستمرة من المسؤولين الإسرائيليين بشأن إيران، أعاقت المفاوضات النووية الجارية في فيينا بين إيران والدول الكبرى، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة الأميركية. 

ومن المتوقع أن يجتمع مجلس الوزراء الأمني السياسي الإسرائيلي الأحد لمناقشة الموضوع، مع الإشارة إلى أنه لم يجتمع منذ فبراير الماضي.

وكثفت إسرائيل التصريحات بشأن البرنامج النووي الإيراني في الآونة الأخيرة. وفي أحدث تصريح، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكينازي الجمعة، إن بلاده "ستفعل كل ما يلزم" لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. 

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك لوزراء خارجية قبرص، واليونان، وإسرائيل، والمستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، في مدينة بافوس غرب قبرص، أن الاجتماع تطرق إلى "العديد من الفرص لبناء الاستقرار في المنطقة، والتحديات التي تواجهها"، ومنها "إيران وحزب الله والجماعات المتطرفة التي تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط وتهدد السلام"، مشدداً على "أننا سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".

ويأتي التصريح الإسرائيلي، ساعات بعد تأكيد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، أن بلاده بدأت تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 60% في منشأة نطنز النووية، في الوقت الذي اعتبرت فيه وكالة "بلومبرغ" أن المحادثات التي تشهدها العاصمة النمساوية فيينا، من أجل العودة للاتفاق النووي المبرم في 2015 "تدور في حلقة مفرغة"، بشأن  كيفية مزامنة رفع العقوبات الأميركية مع تخلص إيران من القدرات النووية التي طورتها خلال الفترة الماضية. 

author-img
MrBaDr

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent