الأحد، 29 يناير، 2017

حالة الطقس اليوم الأحد 29/1/2017 في مصر والدول العربية


نُقدم لكم توقعات حالة الطقس فى مصر والدول العربية اليوم الأحد، ففى مصر يسود  طقس مائل للبرودة على جميع الأنحاء نهارا شديد البرودة ليلا.

حالة الطقس اليوم فى مصر
يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يسود اليوم الأحد، طقس مائل للبرودة على كافة الأنحاء نهارا شديد البرودة ليلا، كما تقل الرؤية فى الشبورة المائية صباحا على الوجه البحرى والقاهرة ومدن القناة وتظهر السحب المنخفضة والمتوسطة شمالا والرياح خفيفة إلى معتدلة أغلبها شمالية شرقية تنشط على البحر الأحمر.

وبالنسبة لحالة البحر المتوسط معتدلة وارتفاع الموج فيه ما بين متر ونصف إلى مترين والرياح السطحية شمالية شرقية، وحالة البحر الأحمر معتدلة إلى مضطربة وارتفاع الموج فيه مابين مترين إلى مترين ونصف والرياح السطحية شمالية غربية.

الطقس فى الأردن
يكون الطقس شديد البرودة وتتدنى درجات الحرارة الى حوالي الصفر المئوي فوق المرتفعات الجبلية العالية، وتكون الأجواء غالباً غائمة مع هُطول زخات من الأمطار في أجزاء مُختلفة من البلاد، مع تشكُل الضباب والغيوم الملامسة لسطح الأرض أحياناً، كما يُتوقع تساقُط الثلوج أحياناً "بشكل مُتقطّع" فوق العديد من المرتفعات الجبلية شمال ووسط وجنوب البلاد.

وتكون الرياح غربية نشطة السُرعة، مع هبّات قوية أحياناً وبالأخص فوق جبال الشراه، وهو ما يزيد الشعور بالبرودة، إضافة إلى إثارة الأتربة في المناطق الصحراوية جنوب وشرق البلاد، وفي خليج العقبة تكون شمالية غربية معتدلة السرعة.

وفي ساعات الليل تبقى الأجواء شديدة البرودة وتقترب من حاجز الصفر المئوي في أجزاء مُختلفة من البلاد، وتكون دون الصفر المئوي فوق المرتفعات الجبلية العالية.

وتبقى الفرصة مُهيأة لهُطول زخات متفرقة من الأمطار، مع استمرار فرصة تساقُط الثلوج أحياناً "بشكل مُتقطّع" فوق المرتفعات الجبلية في شمال ووسط وجنوب البلاد، وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية مُعتدلة إلى نشطة السرعة.

الطقس فى العراق
سيكون في كافة المناطق صحوا وباردا مع ظهور قطع من الغيوم كما يتشكل الضباب في المنطقتين الشمالية والوسطى يزول تدريجيا خلال النهار، وستنخفض الحرارة بضع درجات عن اليوم السابق، إذ ستكون درجة الحرارة العظمى المتوقعة في مدينة بغداد 11 م

الطقس فى المغرب
يتكون جليد فوق المرتفعات وصقيع خلال الصباح والليل بصفة محلية بباقي المناطق، فضلا عن انتشار كتل ضبابية محلية فوق السهول الأطلسية خلال الصباح والليل، فيما ستكون الأجواء مستقرة بجل أرجاء البلاد مع سماء نسبيا صحوة بباقي المناطق.

وستهب الرياح ضعيفة القوة إلى معتدلة من القطاع الجنوبي بالجنوب الشرقي ومن القطاع الشمالي عموما بالجهات الأخرى.

وستتأرجح درجات الحرارة الدنيا مابين ناقص 03 و03 درجات بمرتفعات الأطلس وبالريف وبالهضاب العليا الشرقية، وستكون مابين 04 و09 درجات شمال المنطقة الشرقية وبالساحل المتوسطي وبمنطقة طنجة وباللكوس وبالسهول المتواجدة غرب الأطلس وبالجنوب الشرقي، ومابين 10 و15 درجة بالسواحل وبالأقاليم الجنوبية.

وستتراوح درجات الحرارة العليا مابين 10 و 15 درجة بمرتفعات الأطلس وبالريف وبالهضاب العليا الشرقية، ومابين 15 و20 درجة بالواجهة المتوسطية ومنطقة طنجة واللكوس والغرب والشاوية ودكالة والسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس وسهول تادلة والرحامنة والجنوب الشرقي، ومابين 20 و25 درجة بعبدة والشياظمة وتانسيفت وسوس وشمال الأقاليم الجنوبية، وستكون مابين 25 و29 درجة بالمناطق الأخرى، وسيكون البحر هادئا إلى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وهائجا إلى قوي الهيجان بالبوغاز، وهائجا إلى قوي الهيجان مابين العرائش وطرفاية وجنوب بوجدور، وقليل الهيجان إلى هائج بباقي المناطق.

الطقس فى فلسطين
غائما جزئيا إلى صافى وشديد البرودة، ويطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة مع بقائها أدنى من معدلها السنوى العام بحدود 3 درجات مئوية، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.



الرحمة النبوية في العلاقة الأسرية


الرحمة صفة الرسول - صلى الله عليه وسلم - التي لا تنفك عنه أبدًا، لا في سِلم ولا في حرب، ولا في حَضر ولا في سفر، وقد سماه ربُّه رؤوفا رحِيما، قال الله تعالى: { لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }.. [التوبة: 128].

قال الشنقيطيُّ عند تفسيره لهذه الآية : " ذكر جلَّ وعلا في هذه الآية الكريمة: أنه ما أرسل هذا النَّبي الكريم ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ إلى الخلائق إلا رحمة لهم، لأنه جاءهم بما يُسعدهم، وينالون به كل خير من خيري الدنيا والآخرة إن اتبعوه، ومن خالف ولم يتبع فهو الذي ضيع على نفسه نصيبه من تلك الرحمة العظمى". 

وقد ضرب النبي - صلى الله عليه وسلم - من نفسه أروع النماذج البشرية، فكان نِعم الزوج لزوجه، وخير الناس لأهله وأبنائه، إذ هو المثل الأعلى والأسوة الحسنة، فكان - صلى الله عليه وسلم - يعامل زوجاته وأولاده بكل سُموٍّ خُلقي، من محبة ورحمة، وعطاء ووفاء، وغير ذلك مما تقتضيه الحياة الأسرية في جميع أحوالها وأيامها، كما فاضت بذلك كتب السنة والشمائل والسِّيَر عنه - صلى الله عليه وسلم - .


مع الزوجة:

جعل النبي - صلى الله عليه وسلم - حسن معاملة وعشرة الزوجة معيارا من معايير خيرية الرجال، فعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي).. [رواه الترمذي] . 

وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع زوجاته يُكرِم ولا يهين، يُوجِّه وينصح، لا يعنِّف ويَجْرَح، عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال: ( ما ضرب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شيئا قط بيده، ولا امرأة، ولا خادما ، إلا أن يجاهد في سبيل الله ).. [رواه مسلم].

وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا قُدِّم له طعام إن اشتهاه أكله وإلا تركه، وما عاب طعامًا قط، وكان يخدم نفسه، ويُعين أهله ويساعدهم في أمورهم، ويكون في حاجاتهم، كما تقول أم المؤمنين عائشة ـ رضي الله عنها ـ: ( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يَخْصِفُ نَعْلَهُ، وَيَخِيط ثوبه، ويعمل في بيته كما يعمل أَحَدُكُمْ في بيته ) .
 وأمر ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالرفق عامة وبالنساء خاصة، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( ما كان الرفق في شيء إلا زَانَه، ولا نزع من شيء إلا شانه )، وقال: ( إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يُعطي على ما سواه ).. [رواه مسلم].

وعن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان في سفر، وكان غلام يَحْدُو بِهِنَّ يُقَالُ لهُ: أنجشة، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (رُوَيْدَكَ يَا أَنْجَشَةُ، سَوْقَكَ بِالقوارير(النساء)).. [رواه البخاري].
قال قَتادة: "يعني ضَعَفة النساء".

وقال النووي: "ومعناه: الأمر بالرفق بهن.. أي: ارفق في سوقك بالقوارير، قال العلماء: سمَّى النساء قوارير، لضعف عزائمهن، تشبيهًا بقارورة الزجاج لضعفها، وإسراع الانكسار إليها".

 ومن لطفه وحسن عشرته بزوجته ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان يشرب من موضع شربها، ويثني عليها، ويصرح بحبه لها، ويخرج معها، فعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: ( كنت أشرب فأناوله النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيضع فاه على موضع فيّ, وأتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ ).. [رواه مسلم]، وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( انك لن تنفق نفقة الا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى فِّي امرأتك ).. [رواه البخاري]. 

ويثني على عائشة ـ رضي الله عنها ـ فيقول ـ : (إن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .. [رواه مسلم] ، ويقول عن خديجة ـ رضي الله عنها ـ: (إنى رُزِقتُ حُبها) رواه مسلم، وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا كان بالليل سار مع عائشة ـ رضي الله عنها ـ يتحدث معها . 

لقد أرشد النبي - صلى الله عليه وسلم - أُمَّته إلى ما تنبغي أن تكون عليه حسن العشرة الزوجية بقوله وفعله، والثابت عنه - صلى الله عليه وسلم - في هذا الباب أحاديث ومواقف كثيرة .

قال ابن كثير: " وكان من أخلاق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه جميل العشرة، دائم البشر، يداعب أهله، ويتلطف بهم، ويوسعهم نفقة، ويضاحك نساءه .. إلى أن قال: " وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يجمع نساءه كل ليلة في بيت التي يبيت عندها فيأكل معهن العَشاء في بعض الأحيان، ثم تنصرف كل واحدة إلى منزلها، وكان ينام مع المرأة من نسائه في شعار واحد .. وكان إذا صلى العِشاء يدخل منزله يسمر مع أهله قليلا قبل أن ينام، يؤانسهم بذلك ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد قال الله تعالى: { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }.. [الأحزاب:21].


مع الأولاد:

كان - صلى الله عليه وسلم - رحيمًا بهم إلى درجة لم يُسمع بمثلها، قال أنس ـ رضي الله عنه ـ: (ما رَأَيْتُ أحَدا كان أَرْحَمَ بِالْعِيَالِ من رسول الله - صلى الله عليه وسلم ـ ).. [رواه مسلم]. 

وعن عبد الله بن شداد عن أبيه قال : (خرج علينا رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ في إحدى صلاتي العشي، الظهر أو العصر، وهو حامل الحسن أو الحسين ، فتقدم النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ فوضعه ثم كبَّر للصلاة، فصلى فسجد بين ظهري صلاته سجدة أطالها، قال: إني رفعت رأسي فإذا الصبي على ظهر رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ وهو ساجد فرجعت في سجودي، فلما قضى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الصلاة، قال الناس يا رسول الله: إنك سجدت بين ظهري الصلاة سجدة أطلتها، حتى ظننا انه قد حدث أمر أو أنه يوحى إليك، قال: كل ذلك لم يكن، ولكن ابني ارتحلني (ركب على ظهري) فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته) رواه أحمد . 

وعن أبى هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن الأقرع بن حابس أبصر النبي - صلى الله عليه وسلم - يُقَّبِّل الحسن، فقال: (إن لي عشرة من الولد ما قبلتُ واحدا منهم، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إنه من لا يَرحم لا يُرْحم) رواه مسلم .

وفي العصر الذي كثر فيه وأد (قتل) البنات، جاء النبي - صلى الله عليه وسلم - برحمتهن والعطف عليهن، ورفع قدرهن، فكان من هديه ـ صلى الله عليه وسلم - أنه كان يُسَّر ويفرح لمولد بناته، فقد سُرَّ واستبشر ـ صلى الله عليه وسلم - لمولد ابنته فاطمة ـ رضي الله عنها ـ، وتوسم فيها البركة واليُمن، فسماها فاطمة، ولقبها بِالزهراء . 

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: (جاءت فاطمة تمشي كأنَّ مِشْيَتَهَا مِشْيَة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقال: مرحبا بِابنتي، فأجلسها عن يمينِه، أَوْ عن شماله).. [رواه مسلم].

وكانت إذا دخلت عليه - صلى الله عليه وسلم - قام إليها، فقبَّلها، وأجلسها في مجلسه . 

وحمل ـ صلى الله عليه وسلم ـ أُمامة بنت ابنته زينب ـ رضي الله عنها ـ على كتفه أثناء الصلاة، فإذا سجد وضعها، وإذا قام رفعها .. وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يدلل زينـب بنت أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ، وكانت طفلة في حِجر أمها، ويقول لها : (يا زناب) .

هذه بعض معالم الرحمة النبوية والمعاملة الأسرية في بيت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع الزوجة والأولاد، وإن الناظر في سيرته وأحاديثه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليجد أنه كان يُقَّدِّر الزوجة قدرها، ويوليها عناية فائقة، ومحبة لائقة، وكان مع أولاده أباً حنونا، يداعب ويلاعب، وينصح ويربي .. فمن أراد أن يحيا حياة طيبة سعيدة، فلينظر كيف كان يتعامل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ داخل أسرته مع زوجاته وأولاده، ويقتدي به، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً}.. [الأحزاب:21].

حكم حلق اللحية في الاسلام !


يقوم الكثير من المسلمين بإعفاء اللحية  ،و البعض الآخر يقوم بحلقها و السؤال الذي يبحث عن إجابته الكثير ما هو حكم حلق اللحية ؟ ،و هل الأموال التي تأتي من حلق الحية حرام أم حلال ..؟ الإجابة على هذه الأسئلة سوف تجدها عزيزي القارئ خلال السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل بالمتابعة . 

أولاً ما هو حكم حلق اللحية ..؟ خير ما نبدأ به حديثنا هو أن نتذكر هذه الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم ” وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ” صدق الله العظيم و فيما يتعلق بحلق اللحية يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحديث الشريف (عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم- « عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ وَقَصُّ الأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الإِبْطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم . 

و قد أوضح موقع الإمام ابن باز رحمه الله مدى أهمية اللحية بالنسبة للرجال فقد أعتبرها كرامة و زينة و و وقار بالنسبة لهم ،و هي من الأمور التي تميزهم عن السيدات و كذلك عن الكفار و لذلك فهي تجعل الوجه يشع نوراً و فيما يتعلق بحكم حلقها أكد أنه غير جائز و من الضروري إعفاؤها لأن النبي صلى الله عليه و سلم قد أمرنا بذلك في أحاديثه النبوية الشريف فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : ( قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم ،و عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : ( جزوا الشوارب وأرخوا اللحى ، خالفوا المجوس ) ،و لذلك يجب على المسلم عدم حلق لحيته ففي ذلك وقار و عفة ،و حماية له من التشبه بالنساء ،و كذلك من التشبه بالكفار أيضاً . 

ثانياً حلال أم حرام ما تجلبه مهنة الحلاقة من أموال ..؟ أوضح موقع الإمام ابن باز رحمه الله فيما يتعلق بحكم العمل في مهنة الحلاقة ،و ما يكسبه صاحب هذه المهنة من أموال بأن من يعمل بحلاقة شعر الرأس هذه مهنة طيبة ،و الأمور التي تدرها هذه المهنة لصاحبها أموال حلال و لكن اذا كان الحلاق يقوم بحلق اللحية فهذا لا يجوز ،و يعتبر هذا من الأمور المكروهة ،و المنكرة و الأموال التي تجلب لصاحبها أموال غير طيبة ،و ذلك لأن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا بعدم حلق اللحية ،و لذلك يجب على من يعملون بصالونات الحلاقة أن يبتعدوا عن حلق اللحية و يقوموا بتقديم النصح ،و الإرشاد لكل من يأتي إليهم ،و يطلب منهم حلق اللحية بإعفائها . 
أخيراً .. يجب على المسلم أن يلتزم بكل ما أمرنا به الله و رسوله ،و يشجع على نشره رغبة في الفوز برضا الله وجنته و نبتعد عن كل ما نهانا عنه و نتجنب تشجيع نشره ،و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف ( عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه و سلم -قال: كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قيل ومن يأبى يا رسول الله ؟! قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى ) صدق رسول الله صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

من سرق أو اكتسب أموالاً بالحرام ثم تاب فماذا يلزمه؟


السؤال: إذا كان الإنسان لصاً وعاش على اللصوصية ثم تاب، هل يجب عليه رد كل شيء فعله؟ ثانياً إذا اكتسب إنسان مالاً غير حلال ثم تاب فما حكم هذا المال؟

فإن الإنسان إذا تاب من اللصوصية فإن من تمام توبته أن يرد الأموال إلى أهلها إن كانوا أحياءً أو إلى ورثتهم إن كانوا أمواتاً، ولا تتم توبته إلا بذلك.

وإن كان يجهلهم مثل أن يكون قد نسيهم أو تغيرت محلاتهم ولا يدري أين ذهبوا فإنه يتصدق بذلك لا تقرباً إلى الله لأنها لا تقربه إلى الله، فإن الله طيبٌ لا يقبل إلا طيباً، ولكن يتصدق به للتخلص منه وإبراء ذمته من تبعته، فيتصدق به بنية أنه لصاحبه الذي أخذه منه، والله سبحانه وتعالى عليم بذلك، يعلم صاحبه وينفعه به، وأما ما أخذه من أهله من أهل الأموال بطريق محرم فهذا ينقسم إلى قسمين أحدهما أن يكون برضى الدافع، والثاني أن يكون بغير رضاه. 

فما أخذه برضى الدافع فإنه إن تقاضى الدافع عوضاً عنه فلا يرده إليه؛ لأنه إذا رده إليه جمع له بين العوض والمعوض، وإن لم يأخذ الدافع عوضاً عنه رده عليه . مثال الأول رجل استعمل كاهناً في كهانة فتكهن له، والكهانة حرام «من أتى كاهناً فصدقه فيما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد » صلى الله عليه وسلم. ولهذا كان كسبه خبيثاً حراماً، لكن لنفرض أن الأمر وقع، فتكهن له وأعطاه حلوانه يعني أجرته ثم تاب هذا الكاهن فإنه لا يرد هذا الحلوان إلى الذي أعطاه إياه؛ لأن الذي أعطاه إياه قد أخذ عوضه حيث تكهن له الكاهن. ولكنه -أي الكاهن- يتصدق بهذا العوض الذي أخذه على وجهٍ محرم ولا يرده إلى صاحبه. 

وأما إذا كان أخذه برضى صاحبه ولم يعوضه عنه فإنه يرده إليه، مثل أن يتوسط لشخص بأمرٍ واجبٍ عليه أن يتوسط كدفع ظلمٍ عنه؛ إنسان توسط لشخص بدفع ظلمٍ عنه فهذا واجبٌ على كل مسلم أن يعين أخاه بدفع الظلم عنه، فإذا لم يفعل إلا بعوضٍ يأخذه كان هذا العوض حراماً عليه، فإذا تاب وجب عليه أن يرد العوض إلى صاحبه الذي سلمه له، وذلك لأنه في مقابلة أمرٍ واجبٍ على الفاعل، وما كان واجباً عليه فإنه لا يجوز أن يأخذ عنه عوضاً، هذا إذا كان برضى الدافع وهو يعلمه ففيه هذا التقسيم إن كان قد أخذ عوضاً عنه فلا يرده عليه وإلا رده عليه. 

أما إذا كان المكتسب بغير رضى من الدافع مثل أن يدعي على شخصٍ ما ليس له ثم يأتي ببينة كاذبة ويحكم له على هذا المدعى عليه فيأخذه، فهذا يجب عليه إذا تاب إلى الله أن يرده إلى صاحبه بكل حال، وكذلك إذا غصب من أحدٍ شيئاً، والغصب غير السرقة؛ لأن السرقة يأخذ من حرزه خفية، والغصب يأخذه عياناً جهراً بالقوة. كذلك لو غصب من أحدٍ شيئاً وتاب إلى الله فعليه أن يرد هذا المغصوب إلى صاحبه؛ لأنه بغير رضًى منه.

حكم ستر المرأة لقدميها في الصلاة


الصلاة عماد الدين، وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، ولذلك يحرص جميع المسلمين ،و الملسمات على أداء الصلاة في وقتها، وينشغل بالهم بالكثير من الأحكام الخاصة بالصلاة. و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على حكم ستر المرأة لقدميها أثناء الصلاة فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً نبذة عن الصلاة، وأهميتها .. الصلاة ركن هام من أركان الإسلام الخمسة و يجب على كل مسلم ،و مسلمة الحرص على أداء الصلاة في وقتها ،و هنا نتذكر قول المولى عزوجل بسم الله الرحمن الرحيم .. وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ” صدق الله العظيم ،و في آية آخرى يقول تعالى .. بسم الله الرحمن الرحيم .. ” حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ” صدق الله العظيم .و نتذكر أيضاً هذا الحديث الشريف. عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ” بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم و بالطبع للإلتزام بأداء الصلاة الكثير من الفوائد فهي تنهي العبد عن ارتكاب المعاصي ،و الذنوب و بها يطمئن قلبه ،و تهدأ أعصابه ،و  لمن يحافظ على أداء الصلاة في وقتها منزلة ،و أجر عظيم ،و هنا نتذكر هذه الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم .. ” وَ الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ” صدق الله العظيم . 

ثانياً ما هو حكم ستر المرأة لقدميها أثناء الصلاة ..؟ ينشغل بال الكثير من السيدات بالكثير من الأحكام على رأسها ما يتعلق بالصلاة حرصاً منهن على الإبتعاد عن كل ما يبطل الصلاة و فيما يتعلق بحكم صلاة المرأة دون أن تقوم بأرتداء ما يستر قدميها قد أوضح موقع الإمام ابن باز رحمه الله بأن أهل العلم قد أجمعوا بأن المرآة تعتبر عورة و لذلك عليها أن تحرص على أن تستر جسدها بأكمله أثناء الصلاة و كانوا العلماء قد استندوا في ذلك إلى ما جاء في الأحاديث النبوية الشريفة التي توضح لنا بأن المرآة عورة و لذلك عليها أن ترتدي ثياباً يستر جسدها بأكمله ،ولا يبين منه شيئاً سوى الكفين و الوجه و من الضروري ألا يكون الثياب الذي ترتديه ،و هي تصلي خفيف أو شفاف يوضح جسدها  و فيما يتعلق بحكم كشف الكفين أو القدمين فقد أوضح أهل العلم بأن الكفين من الأفضل بالنسبة لها أن تسترهما ،و لكن ان قامت بكشفهما فلا حرج عليها في ذلك ،و بالنسبة للقدمين فيجب سترهما إما بالثياب الطويل كما ذكر أو بأرتداء الجوربين . 

ثالثاً ماذا تفعل المرآة التي كانت تصلي دون ستر قدميها ..؟ قد أو ضح الموقع أيضاً أن اذا كانت المرآة تصلي ،و هي لا تعلم أنه يجب عليها ستر قدميها آي أنها جاهلة بالحكم الشرعي فالله سبحانه و تعالى غفور رحيم ،و لعله يعفو عنها ما مضى ،و في هذه الحالة لم يكن على هذه المرآة قضاء ،و لكن اذا كانت على علم بأنه يجب عليها ستر قدميها أثناء الصلاة ،و لم تفعل ذلك ففي هذه الحالة يكون عليها القضاء .

كم مرة ذكر ملك الوحي "جبريل" في القرآن الكريم؟


جبريل.. هو ملك من الملائكة السماوية الذي اختصه الله – عز وجل – بالوحي، فهو نزل بالقرآن الكريم على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم -، وهو الذي نزل بالرسلات على الرسل، ومن ألقابه الروح الأمين.

وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (إذا أحب الله عبدا نادى جبريل: إني قد أحببت فلانا فأحبه، قال: فينادي في السماء، ثم تنزل له المحبة في أهل الأرض، فذلك قول الله: إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا، وإذا أبغض الله عبدا نادى جبريل: إني أبغضت فلانا، فينادي في السماء ثم تنزل له البغضاء في الأرض) - صحيح الترمذي.

هل تعلم كم مرة ذكر ملك الوحي (جبريل) في القرآن الكريم ؟
ذكر جبريل في القرآن الكريم باسمه صراحة في ثلاثة مواضع، وهي كالتالي:
- سورة البقرة (آية: 97): {قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ}.

- وفي نفس السورة السابق ذكرها (آية: 98): {مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ}.

- وفي سورة التحريم (آية: 4): {إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ}.

وقد ذكر جبريل في مواضع أخرى، ولكنه لم يذكر باسمه صراحة:
- سورة التكوير(آية: 20) : { ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ}.

- وفي سورة النجم (آية: 5- 6): {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى * ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى}.


حلول نبوية لعلاج المشاكل الأسرية


لا مانع شرعا من علاج بعض المشاكل الأسرية علاجا شرعيا يوائم مراد الله عز وجل في محكم كتابه وصحيح سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، علاجا يحقق للإنسانية حياة سعيدة في جو من المحبة والوداد من خلال رؤية اهل العلم والاختصاص، من أمرنا الله عز وجل بأن نرد الأمر إليهم عند تحريف الغالين وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين، وفاء لأمر الله عز وجل، قال تعالى: ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم.

ووفاء لقول الله تعالى: لتبيننه للناس ولا تكتمونه.
حيث لا تجتمع الأمة على ضلالة.
وفي مسائل الفقه الإسلامي متسع لجميع متطلبات الحياة، فقد وسع الفقه حياة الإنسان منذ ولادته حتى وفاته.
فليس هناك رأي اكرم من رأي إلا إذا كان مطابقا للمفهوم السديد للنص الإسلامي قرآنا وسنة صحيحة، فلا ينبغي التعصب لمذهب على بقية المذاهب، فضلا عن كوننا نفرضه على الناس.

فهناك من الآراء الفقهية المتروكة ما يسع حاجة الناس حلا لمشاكلهم حتى يكونوا على بينة من أمر دينهم .

فليس في الإسلام جمود ولا تعصب، وفي مسألة الطلاق تحديدا نرجح الطلاق السنس المشروع، بمعنى أن يطلق الرجل زوجته في طهر لم يمسها فيه طلقة واحدة رجعية، ويشهد على طلاقه كما أمر الله عز وجل في سورة الطلاق عندما قال : وأشهدوا ذوي عدل منكم، والآية في معرض الحديث عن الطلاق.

ولا يحتمل والله أعلم بمراده أن نصرف النص عن ظاهره بدون قرينة مانعة فالأمر للوجوب، وهو للطلاق والرجعة معا.

ومن هنا يجب على المسلمين أن يكونوا على قدر العطاء المتجدد لمفهوم النصوص الإسلامية التي تمنح الحياة والأحياء تيسيرا لا تعسيرا، وفهما وإدراكا لمقاصد الشرع الحكيم.

ولا يبلغ منا التعصب المذهب مبلغه، فهناك أحكام تدرس أودت بحياة المسلمين لا بد من استنقاذها من خلال المفهوم الجيد لمراد الله عز وجل.

فأغلب معاني الفقه الإسلامي نرى أنها قد جمدت في كثير من مناحي المعاملات.

وأبواب الاجتهاد توقفت بسبب سوء الفهم والتطبيق.
وإننا لنطمئن من وجهة نظر أهل العلم بأن الطلاق دون شهود لا يقع لما رواه أبو داود في سننه من أن الإشهاد على الطلاق من سنة الإسلام، فلا يعمينا الجمود المذهبي كما أعمى أصحابه عن مصلحة الإسلام نفسه.

فلا نؤول النصوص الصحيحة لمصلحة المذهب بدلا من أن يكون المذهب تابعا لنا، فتاريخنا الفقهي الإسلامي حافل بكل رائع وكريم.

فلو استنفدنا طاقاتنا المعرفية والفقهية وفجرنا طاقاتنا العلمية حول نصوص الإسلام الرائعة لوجدنا المجتمع كله أمام نقول ومعان تستحق منا الإجلال والتكريم.

فالواجب على الامة أن تدرس كل المذاهب الفقهية المعروفة ومن بعدهم من لا يقلون فقها وأمانة عنهم وأن نمحو من ذاكرة الفقه بكل عزم وحسم أي تعصب لمذهب أو لمجتهد، بل لا بد أن نقدرهم جميعا ناخذ منهم ما كان موافقا لفطرة الله التي فطر الناس عليها، فما أراؤهم جميعا إلا بيان لحسن فهمهم لمراد الله من خلق الله وتنزيل مستجدات الحياة وقضاياها على هذا الفهم ليطابق المفهوم الصحيح لمراد النص.

فكل يؤخذ منه ويرد عليه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قال الله تعالى فيه: وما آاتكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا.

وقال واتبعوه لعلكم تهتدون.
ومن هنا نرى أن أي طلاق بدعي بكل صوره وأشكاله لا يقع كان في حيض أو في طهر مس الزوجة فيه، أو من خلال الكنايات، أو كان معلقا على شرط، فقد حكم صلى الله عليه وسلم على كل عمل غير موافق لكتاب الله وسنة رسوله الصحيحة بالبطلام، من أحدث في أمرنا ماليس منه فهو رد، والحديث في الصحيحين، فكيف نجعل من الأمر البدعي الذي لا يستند إلى صحيح النص حكما قطعيا نلزم الناس به، والله أمرنا بالاتباع لا الابتداع.


شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: حلول نبوية لعلاج المشاكل الأسرية 

تعرف على حكم الربا في الإسلام


الربا في نظر الإسلام جريمة اجتماعية ودينية واقتصادية كبرى وهو من أمور الجاهلية لما له من آثار سلبية علي الفرد والمجتمع...

 ينقسم الربا الذي حرمه الإسلام إلي نوعين، الأول هو ربا النسيئة وكان منتشرا في الجاهلية وهو أن يقوم شخص بإقراض أخر مبلغ معين من المال علي أن يسدده في موعد محدد بزيادة ما، الثاني : ربا الفضل وهو الزيادة في أحد العوضين عند المماثلة كأن يبيعه أردب قمح بأردب ونصف، فهو عبارة عن بيع مع زيادة أحد العوضين على الآخر مع المماثلة وهناك اتفاق بين جمهور العلماء علي تحريم الربا في القسمين.

أدلة تحريم الربا في ضوء القرآن الكريم والسنة النبوية
 قال تعالى:{الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (275) يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم}، [سورة: البقرة - 276:275]
  قال تعالى: (يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين) [سورة: البقرة - 278]
  قال تعالى:  (يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم) [سورة: البقرة - 276]
  قال تعالى: (يآ أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون) [سورة: آل عمران - 130]
  قال تعالى: (ومآ آتيتم من ربا ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله ومآ آتيتم من زكاة تريدون وجه الله فأولئك هم المضعفون) [سورة: الروم - 39].

تحريم الربا في السنة
  ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أحاديث كثيرة تبين خطورة الربا والتعامل به في الإسلام، فعن عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: " لعن رسول الله آكل الربا وموكله" وفي رواية أخرى عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه "..... وكاتبه، وشاهديه، وقال هم سواء".

عن عبد الله بن حنظلة قال: قال رسول الله : "درهم ربا يأكله الرجل أشد عند الله إثما من ست وثلاثين زنية".
جاء عن رسول الله أنه قال : "اجتنبوا السبع الموبقات، قيل يا رسول الله، وما هي؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المؤمنات الغافلات".

أضرار الربا والحكمة من تحريمه
جعل الإسلام الربا من الكبائر لتأثيراته السلبية على الفرد والمجتمع المسلم. فالربا يزيد من انتشار الفقر ويجعل المال في يد الأغنياء ومن ثم تختفي الطبقة الوسطي الي جانب تفشي العبودية للمال والبخل والتكالب علي المادة ويتفكك المجتمع ووضع مال المسلمين بين أيدي خصومهم لذلك حرم الإسلام الربا وجعله من الكبائر.

الخميس، 26 يناير، 2017

تحميل ديوان اوفردوس للشاعرة شيماء عبد الله


تحميل ديوان اوفردوس للشاعرة شيماء عبد الله

اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا

تحميل ديوان كونكان للشاعرة رؤى الدمرداش

عن ديوان كونكان : 
يعتبر ديوان كونكان هو باكورة أعمال الشاعرة رؤى الدمرداش الورقية وهو ديوان شعر بالعامية المصرية يصدر عن دار تشكيل للنشر والتوزيع .
مقتطف من ديوان كونكان :
وسط الغنا والدندنه
وسط العرايا السكاري والنقوط
ضحك البنات كان زي توت كل الزباين تقطفه
كل اللي ممكن تعرفه
ركلام بترقص ع الوجع
وف كل ليله ف عودها عيد
وتصبلك ساعتين مرار من حضنها

اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا

تحميل رواية لعنة باريسية للكاتبة ايه هلال

رواية لعنة باريسية للكاتبة آيه هلال
عن رواية لعنة باريسية :
ماذا لو اكتشفت أنّ العالم من حولك مسرح كبير وأنّ أقرب الناس إلى قلبك هو ذاته الراوي المخادع؟؟
ماذا لو انقشعت تلك الهالة الصافية التي تحيطك، وجرجرتك خيبات أملك إلى حقائق ماضٍ بعيد أعاد تشكيل حاضرك بقسوةٍ لتجد نفسك طرفًا في صراعٍ دموي تتجاذبك فيه قلوبٌ طامعةٌ في الحب المستحيل وأيدٍ ملطخة بالخطيئة التي لا تبغي إلا حياتك؟

اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا

تحميل رواية سكويا للكاتب أحمد أسامه

عن رواية سكويا :
القدر والاختيار والحب..بين غريزة البقاء وبقاء الغريزة
مقتطف من رواية سكويا : 
– من تكونين حتى تتحدثي إلي بهذه الطريقة , وأنا من منح البشر جميعا حياة مديدة بلا عجز ولا مرض ولا رهبة من اقتراب الموت !
– انت محق فقد منحتهم بالفعل وقتا أطول ولكنك لم تخبر أحدا منهم أبدا ماذا بوسعه أن يفعل بكل هذا الوقت والفارق كبير بين من يمنح وقتا وبين من يمنح حياة

اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا

تحميل رواية شاهد قبل الحذف للكاتبة مريم عبد الحكيم


عن رواية شاهد قبل الحذف :
رواية شاهد قبل الحذف تتكون من 17 فصل تُسلط الضوء علي سلبيات ومشاكل المجتمع المصري وتحديداً كل ما تتعرض له الفتاة من مشكلات كالتحرش وزواج القاصرات ونظرة المجتمع للمرأة المطلقة وتركز الرواية علي نظرة المجتمع للفتاة العاهرة بشكل خاص ومكتوب بجانب العنوان”شاهد قبل الحذف” الكل متدين حتي تأتي العاهرة.

اذا كنت من أصحاب حقوق نشر الكتب وتود حذف كتابك يرجى التواصل معنا