الثلاثاء، 22 مارس، 2016

احذر الدخول إلى هذا الموقع المدمر لأجهزة الأندرويد


انتشر اليوم على الإنترنت رابط خبيث إلى موقع مُصمم خصيصًا كي يؤدي إلى انهيار مُتصفّحات الإنترنت للهواتف الذكية (وبعض أجهزة الكمبيوتر) من خلال احتواء الموقع على شيفرة مصدرية بسيطة تقوم بتوليد كمية ضخمة من المحارف التي تؤدي إلى تعبئة الذاكرة العشوائية واستهلاك المُعالج بشكل كبير.
في حال أرسل لك أحدهم رابط الموقع التالي: crashsafari.com لا تقم بفتحه (ولا تقم بفتحه الآن لتجريبه!). ورغم أن عنوان الموقع يوحي بأنه مُصمم لإلحاق الضرر بمُتصفح سافاري فقط، إلا أنه يؤثر كذلك على أجهزة أندرويد (متصفح كروم وغيره من المتصفحات)، وبعض أجهزة الكمبيوتر مُنخفضة المواصفات.

وفقًا للتقارير فإن الدخول إلى الموقع يؤدي إلى إعادة تشغيل هواتف آيفون، كما يؤدي إلى بطىء في هواتف أندرويد وأحيانًا ارتفاع حرارتها. لحسن الحظ فإن إعادة تشغيل الآيفون أو الأندرويد يؤدي إلى انتهاء المشكلة.
يبدو بأن أندرويد أكثر صمودًا من آيفون في مواجهة هذه الهجمة (رُبما بفضل إدارة الموارد الأكثر تقدمًا)، ففي حين أن هواتف آيفون تنهار فورًا وتقوم بإعادة التشغيل تلقائيًا، يكفي بالنسبة لمُستخدمي أندرويد الخروج من المتصفح وإغلاقه من الخلفية (عبر إغلاق صفحته من قائمة تعدد المهام). لكن إن أُصيب هاتفك الأندرويد بالهجمة يُمكنك أيضًا إعادة تشغيله كي تطمئن بأن العبىء الذي تُسببه على المُعالج والذاكرة قد اختفى تمامًا.
كي تضمن تفادي الوقوع كضحية للموقع، تجنب الضغط على أية روابط قصيرة من مصادر لا تثق بها، لأن تقصير الروابط يؤدي إلى إخفاء اسم النطاق الأصلي. من المتوقع أن تقوم خدمات تقصير الروابط بحجب الموقع قريبًا، كما من المتوقع أن تقوم كل من جوجل وآبل بإصدار تحديثات لمتصفحاتها يمنع مثل هذه الهجمة أو ما شابهها. ريثما يتم ذلك، لا تضغط على أية روابط لا تثق بها، وهذه القاعدة لا تنطبق على هذه الهجمة فحسب، بل هي قاعدة أمنية دائمة يجب أخذها بعين الاعتبار على جميع الأحوال.

مواضيع ذات صلة

احذر الدخول إلى هذا الموقع المدمر لأجهزة الأندرويد
4/ 5
بواسطة

إشترك بنشرتنا البريدية

إشترك معنا عبر بريدك الإلكتروني للحصول على اخر اخبارنا و مواضيعنا.

2 التعليقات

شاركنا التعليقات

التعليقات متاحة للجميع فأحرص على أن يكون تعليقك معبر عن حسن أخلاقك و تقبل الرأى والرأى الأخر , كما نرحب بكافة الاستفسارات للموضوع أعلاه وسنقوم بمتابعة كافة التعليقات إن شاء الله .