الثلاثاء، 29 مارس، 2016

تعرف على الشيء الذى قتل أكثر من مليون خفاش فى أمريكا الشمالية


في عام 2008 , في أمريكا الشمالية , شيء ما قتل أعداد كبيرة من الخفافيش , حوالي مليون خفاش في الكهوف , مما هدد وجودها في النظام البيئي , ومن المعروف أن الخفافيش تأكل أطناناً من الحشرات , والبعوض , الذي يشكل جزءاً كبيراً من نظامها الغذائي .

إذا ما الذي قتل الخفافيش في أمريكا الشمالية ؟
ظهر في عام 2008 نوعاً من الفطريات الجديدة التي أودت بحياة الكثير من الخفافيش , وسمي هذا المرض بـ " متلازمة الانف الأبيض" , وهذا المرض ليس مفهوم بشكل جيد حتى الآن , ويظهر هذا المرض في شكل حلقة حول فم وخطم الحيوانات المصابة , ويعتقد العلماء أن هذه الفطريات تعيش عادة في التربة , ولكنها وجدت بطريقة أو بأخرى طريقها نحو جدران الكهوف التي تبقى فيها الخفافيش في حالة سبات خلال فصل الشتاء .
والخفافيش المصابة بهذا الفطر تبدو وكأنها مغطاه بالصقيع , وتفقد الماء بمعدل اسرع , كما انها تطير بشكل أكثر من قبل , مما يجعلها تفقد الكثير من الدهون , وفي نهاية المطاف تجوع , أو تتجمد وتموت من الجفاف .
خفاش يعاني من متلازمة الأنف الأبيض
- وتم العثور على أول إصابة بالفطر في فبراير عام 2006 , من قبل مستكشف لكهف بالقرب من ألباني بولاية نيويورك , ومنذ ذلك الحين، تم العثور على الخفافيش المصابة شمالا إلى أونتاريو وكيبيك في كندا، وجنوبا الى ولاية تينيسي والغرب إلى أوكلاهوما , وكشف الباحثون أنهم يتوقعون ان مرض متلازمة الأنف الأبيض سيعبر جبال روكي ويدخل إلى كاليفورنيا في السنوات القليلة القادمة , وجدير بالذكر أن هناك 23 نوعاً من الخفافيش يعيش في كهوف السبات في ولاية كاليفورنيا معرضين لمتلازمة الانف البيضاء , كما أن هذا الفطر ليس خطراً على البشر أو بقية الحيوانات .

- قالت جانيبت فولي وهي أستاذة في جامعة كاليفورنيا في الطب البيطري " أن هذه الحيوانات المفترسة الي تستهلك أعداداً كبيرة من الحشرات , هي جزء مهم جداً من التنوع البيولوجي في أمريكا الشمالية , وفقدها يعني , تدهور في النظام البيئي , فالخفافيش أعضاء أساسية من النظم الأيكولوجية الطبيعية, لإنها تتغذى على أعداد كبيرة من الحشرات , وتساعد في تلقيح النباتات , ونثر البذور , ولإنها اكثر نشاطاً في الليل , فعدد قليل من الناس لا يدرك أهمية وجودها " .

مواضيع ذات صلة

تعرف على الشيء الذى قتل أكثر من مليون خفاش فى أمريكا الشمالية
4/ 5
بواسطة

إشترك بنشرتنا البريدية

إشترك معنا عبر بريدك الإلكتروني للحصول على اخر اخبارنا و مواضيعنا.

التعليقات متاحة للجميع فأحرص على أن يكون تعليقك معبر عن حسن أخلاقك و تقبل الرأى والرأى الأخر , كما نرحب بكافة الاستفسارات للموضوع أعلاه وسنقوم بمتابعة كافة التعليقات إن شاء الله .